منتديات ستاردول العالمي
اهلابك ايها عُضوَ يُشَرْفنَآ دخُولْك وَ إْذَا كُنْتْ زَآئرهـ يُشَرفنآ تسجيلك ..{}{}
و نتمنى لك دوام السعادهـ

منتديات ستاردول العالمي

ابداع و تميز و تطوير
 
الرئيسيةذبحهمـٍٍٍ غروريمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تدريب النفوس (3).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصاحب
..
..
avatar

عدد المشاركات : 36
الدوله :
مزاجي :
تاريخ التسجيل : 01/04/2009

مُساهمةموضوع: تدريب النفوس (3).   الأربعاء أبريل 08, 2009 8:07 am

[center]السلام عليكم ورحمة الله...
نكتب هنا على أمل الافادة،في سلسلة تدريب النفوس،وهي خواطر جربتها في مواقف فوجدتها كالمعالم والعقبات في طريق طويل ، وتحتاج للتدوين لئلا تنسى مسافات الدرب تجربة المسير السالف، وتقع الأخطاء رغم أنها متشابهة...ولكن أرجو أن تكون مفيدة فعلاً..وأن يستمر التواصل في النقاش ..والوضوح في مدى الاستفادة بغية الاستمرار أو التوقف!

تدريب النفوس (3)

الخاطرة هي أن النفس عند الخلاف مع أحد تسئ الظن وتخيل لصاحبها خيالات بعيدة وغير صادقة في الأعم الأغلب...لذا
(لاتصدق ظنونك في عدوك وانزع الثقة بهواجسك)
والسبب أن الله ذكر في كتابة عن امرأة العزيز قولها (إن النفس لأمارة بالسوء)
والأمر أقوى من مجرد الظن، فنفوسنا تأمرنا بالسوء فلا غرو إذا ما حدثتنا بأسوأ الظنون!!
وهنا يقع الانسان في مجاهدة تشبة (لعبة شد الحبل)
نفسه تطلب منه اظهار العداوة لخصومها ، وعقولنا ومعارفنا الشرعية ،وتربينا على هدي الرسالة تنهانا عن العدوان بل وتأمرنا بالعدل حتى مع مبغضينا لقوله تعالى(ولا يجرمنكم شنآن قوم على الا تعدلوا)
وحين يرحم الله الانسان يخلصه من سيطرة ظنونه وما تأمره به نفسه للآية السالفة ( إن النفس لأمارة بالسوء إلا ما رحم ربي)

وهذا نقل عن تفسير ابن سعدي رحمه الله مناسب للموضوع وبه أختم هذه الخاطرة مع تحياتي للاخوان جميعاً...


الآية دليل على أن هذا وصف النفس من حيث هي وأنها لا تخرج عن هذا الوصف الا برحمة من الله وعناية منه.

لأن النفس ظالمة جاهلة ، والظلم والجهل لا يأتي منهما الا كل شر

فان رحم الله العبد ومن عليه بالعلم النافع وسلوك طريق العدل في أخلاقه وأعماله

خرجت نفسه من هذا الوصف وصارت مطمئنة الى طاعة الله وذكره

ولم تأمر صاحبها الا بالخير ، ويكون مآلها الى فضل الله وثوابه

قال تعالى ( يأيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية وادخلي في عبادي وادخلي جنتي )

فعلى العبد أن يسعى في إصلاح نفسه وإ خراجها من هذا الوصف المذموم وهو أنها أنها امارة بالسوء

وذلك بالاجتهاد وتخلقها بأحسن الأخلاق وسؤال الله على الدوام وأن يكثر من الدعاء المأثور

(( اللهم اهدني لأحسن الأعمال والأخلاق لا يهدي لأحسنها الا أنت، واصرف عني سئ الأعمال والأخلاق

لا يصرف عني سيئها إلا أنت )) اخرجة مسلم (770)



من كتاب فوائد مستنبطة من قصة يوسف عليه السلام
تأليف العلامة عبدالرحمن بن ناصر بن سعدي رحمه الله
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدريب النفوس (3).
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ستاردول العالمي :: قـــــــــــــسمـ العــــــــــام :: المنتدى العــــــــام•°-
انتقل الى: